اسرة وطفلمجتمع صوت بلدنامقالاتمنوعات

وردة فى يوم الأم لا تكف

وردة فى يوم الأم لا تكف

Spread the love

وردة فى يوم الأم لا تكف

طلعت العواد

فى هذه الأيام تجد بائعى الورد فرحين لأن تجارتهم تنشط بسبب هرولة الأولاد لشراء هدية الأم معتقدين أنهم فعلوا شيئا كبيرا وأدوا ما عليهم تجاه الوالدين مقابل إهدائهم  وردة قد تكون صناعية أو طبيعية فى عيد الأم وإذا نظرت إلى تصرفات الأبناء طوال العام تشهد القلوب والأبصار صورا يدمى لها القلب وتدمع العين من عقوق الأبناء وزوجات الأبناء تجاه الوالدين خاصة عند كبر الوالدين وحاجتهم الماسة لمن يرعاهم ويحنوا عليهم ويحسن معاملتهم وقد وضع القرآن الكريم مقياسا ومعيارا لمعاملة الوالدين عند كبرها بقوله تعالى (ولا تقل لهما أف ولا تنهرما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمه ) هذا فى حياتهم وعند موتهم ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )

أما فى واقعنا شاهدنا من يلق بأمه وأبيه فى الشارع إرضاءا لزوجته وأيضا من رمى والده فى مستشفى ولم يزوره ويقدم علاجه وسمعنا عن والدين كانا طعامهم طوال أربعة أشهر خبز وبصل وملح لم توقد  نار لهم يطهون طعام عليها وهناك فاصل بين الابن والوالدين  سقف بعرض ٢٠ سنتيمترا فقط والابن لا يشعر بهما  وأيضا إمرأة فى كبرهما أصيبت. بالزهايمر وعدم التحكم فى البول عرضت مبلغ ٣٠٠ جنيها أسبوعيا على زوجات أبنائها مقابل إطعامها معهم و رعايتها فرفضوا جميعا فأصيبت بجلطة وكانت أسيرة أسرة المستشفى وماتت بالمستشفى وكانت أمنيتها أن تموت فى بيتها على فراشها فى وسط أبنائها . الوقائع مريرة مريرة وإذا نظرت إلى أى إنسان ينام على الأرصفة تجد وراءه عقوق الأبناء وقصة مؤلمة داخل صدره لم ببح بها لأحد واكتفى بنارها داخله يتألم منها فى صمت ويصبر على الألم حتى يأتيه اليقين

أيها الابن العزيز أيتها البنت العزيزة أمك وأبيك هم بوابة دخولك إلى الجنة ولم تر الجنة وتشم ريحها إلا بعد أن يرضى الوالدين عنك شهادة العبور إلى الجنة لا بد أن يوقع عليها من والديك وإكرامك لأمك ليس بوردة فى دقائق معدودة ثم تنصرف عنها ولم يصلها إلا القطيعة منك طوال العام ديننا يلزمك على الإحسان إلى الوالدين واحترامهما ورعايتهما فى كل وقت هذا إن كنت تريد النحاة فى الدنيا والآخرة أما إن كنت تريد إرضاء زوجتك على حساب والديك وعقوق والديك أبشرك بالجحيم فى الدنيا والآخرة وانتظر فالوقت بمر بسرعة وأبناؤك سيفعلون بك مثل ما فعلت بوالديك فكما تدين تدان وبغير رضاء والديك ستهان ستهان ستهان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق